الاثنين، 15 يناير 2018

عندما تشهد الأرقام – د. محمد عمارة

عندما تشهد الأرقام – د. محمد عمارة

عندما ظهر الإسلام في القرن السابع الميلادي، كان الشرق هو قلب العالم المسيحي، فلما انتشر الإسلام في الشرق، أصبحت أوروبا هي قلب العالم المسيحي.

وظل الأمر كذلك حتى ثارت أوروبا على المسيحية (بعد ثورتها على الكنيسة)، فحل الدين الطبيعي (دين الحداثة) محل الدين الإلهي، وأصبح الإلحاد واللا أدرية بدائل للإيمان الديني،
ودخلت أوروبا - وعموم الغرب - في مأزق، فهي تصيح خوفا من انتشار الإسلام دون أن تقدم بديلا دينيا ينقذها من العلمانية التي أشاعت فيها اللا أدرية والإلحاد.

وإذا كانت لغة الأرقام هي خير شاهد، فإن الدول الاسكندنافية (السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك) غالبية السكان فيها من الملحدين،
وإذا كانت تتمتع بأعلى نسبة من الرخاء الاقتصادي والرفاهية في المعيشة، فإنها من أعلى نسب القلق والانتحار في العالم!

وفي ألمانيا 30 في المئة من السكان ملحدون،
 ولقد توقف القداس في ثلث الكنائس، و10 آلاف كنيسة مرشحة للإغلاق والبيع. وتفقد الكنائس الألمانية سنويا أكثر من 100 ألف من أتباعها.
ونسبة الوفيات أعلى من المواليد، وهي مهددة بأن بأن تصبح دار مسنين!

ورغم صعوبة اليمين العنصري والإسلاموفوبيا، فإنها تقبل العدد الأكبر من اللاجئين والمهاجرين لتشغيل المصانع الرأسمالية!
 والمسلمون فيها هم 3 في المئة من السكان، لكن مواليدهم 10 في المئة من المواليد!

وفي فرنسا (أكبر بلاد الكاثوليكية وبلد العلمانية المتوحشة، والتي حلمت يوما بتشييع جنازة الإسلام في الجزائر)، لا يذهب إلى القداس الأسبوعي إلا أقل من 5 في المئة من الفرنسيين،
 بينما الفرنسيون المسلمون الذين يصلون الجمعة هناك هم ضعف الذين يذهبون إلى القداس،
والكنائس تغلق والمساجد تتزايد رغم المقاومة التي تمارسها ظاهرة الإسلاموفوبيا،
وبسبب انهيار الأسرة وزواج الشواذ تدنت نسبة الخصوبة إلى 1,8 في المئة، بينما خصوبة المسلمين الفرنسيين هي 8,1 في المئة!

وفي إنجلترا (التي ترأس ملكتها الكنيسة) زاد عدد الملحدين من سبعة ملايين عام 2001م إلى 14 مليونا عام 2011م، وأصبح 48 في المئة من سكان لندن ملحدين، ونسبة الملحدين في عموم إنجلترا هي 25 في المئة.
وزاد عدد المسلمين إلى 2.7 مليون عام 2011م،
والمتوقع أن يصل عددهم إلى أربعة ملايين عام 2021م، وإلى ثمانية ملايين عام 2031م، وربما إلى 15 مليونا بعد ثلاثين عاما.

وفي لندن (الذي حكم الرجل الأبيض منها الإمبراطورية التي لم تكن تغيب عنها الشمس)، فقد تدنت نسبة الرجل الأبيض إلى 45 في المئة من سكانها!
حتى لقد انتخبت لها عمدة مسلما، أصله من باكستان التي كانت مستعمرة بريطانية!!

وفي روسيا الاتحادية يبلغ عدد المسلمين 23 مليونا، أي خمس السكان، ومن المتوقع أن يصبحوا أغلبية السكان عام 2050م.

وفي روما (حيث مقر الفاتيكان)، يوافق 70 في المئة من الكاثوليك على ممارسة الجنس قبل الزواج، ويتصرف 74 في المئة منهم في المسائل الأخلاقية على خلاف موقف الكنيسة، وتتحول كنائس كثيرة، ومنها كنائس تاريخية، إلى مطاعم وملاه وعلب ليل، غنت المطربة الأمريكية "مادونا" في واحدة منها!

تلك نماذج، مجرد نماذج، لأرقام شاهدة على "الخراب الديني" الذي صنعته العلمانية بالمسيحية في أوروبا، التي كانت لعدة قرون قلب العالم المسيحي، والتي قال بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس السادس عشر أنه يخشى أن تصبح جزءا من دار الإسلام في القرن الواحد والعشرين!
........................
مصدر المقال : عربي 21

..............

السبت، 31 ديسمبر 2016

أراضى الدوله يتم التلاعب بها بلا تخطيط ومشروعات بلا رقابه

أراضى الدوله يتم التلاعب بها بلا تخطيط ومشروعات بلا رقابه

نموذج للتخبط والمصالح والفشل
أرجو التركيز في القراءه فالامر خطير

السيسي طلع قرار 116لسنه 2016 في 21/3 بتخصيص اراضى مختلفه لصالح مشروعات توليد الكهرباء من طاقه الرياح والطاقه الشمسيه

لكن في 17/12 طلع قرار 572 لسنه 2016 باعاده تخصيص (منطقه ب) 8.6 مليون متر مربع بمحافظه البحر الاحمر من اراضى السابق تخصيصها لمشاريع الكهرباء لتذهب للجيش
وفي نفس الوقت اعاده تخصيص (منطقه ج) ارض بنفس المساحه كانت للجيش لتذهب لمشروعات الكهرباء

وايضا في نفس القرار يتم تخصيص (منطقه أ)حوالى 8,2 مليون مترمربع ملاصقه (لمنطقه ب) للارض التى حصل عليها الجيش في القرار وكانت مخصصه للسياحه لتذهب للجيش ليصبح لديه 16.8 مليون متر مربع كقطعه واحده
-والمنطقه أ كانت مخصصه للسياحه بقرار 612 لسنه 2013

-ملاحظات/

-الارض التى خصصلت لمشروعات الطاقه الشمسيه والرياح لم يتم البدء في أي شىء بها لمده تسع شهور دون أن يتم الحديث عن تحقيق عن التأخير لكل تلك المده

-تم تغيير اراضى الطاقه الشمسيه والرياح واعطائها للجيش واستبدالها بأخري بنفس المساحه في مكان اخر رغم انه من المفترض ان مثل تلك المشروعات تكون بدراسات متخصصه لاختيار افضل الاماكن المناسبه للرياح واشعه الشمس
وبالتالى إما انه لم توجد دراسات أو انه لاتوجد اهتمام بالدراسات عند اتخاذ القرار

- تم تغيير تخصيص ارض السياحه الى الجيش بعد 3 سنوات من التخصيص
وبالتالى فإما انه لم تقم اى مشروعات سياحيه طوال 3 سنوات رغم التخصيص
أو انه لا توجد أهميه للاموال التى انفقت على تلك المشروعات رغم انها اموال عامه
ولا يوجد مجال للتحجج بالحاجه العسكريه الملحه لان القرار في 2013 اشترط موافقه الجيش
(مع ان ازاي يصدر قرار جمهوري ولسه مكملش الدراسات بتاعته)
فهل 3 سنوات لمجرد دراسه اهميه المكان من الناحيه العسكريه؟
وأين المراقبه في تنفيذ المشروعات؟

-ماذا سيفعل الجيش بمساحه 16.8 مليون متر مربع؟
غالبا سيكون هناك مشروعات للجيش يتم فيها تشغيل المجندين والارباح لاتصل لميزانيه الدوله
ولا احديتحدث عن السريه العسكريه للامر لان القرارات منشوره فى الجريده الرسميه والصحف بالاحداثيات الدقيقه للاراضى

-التخبط فى القرارات ومشروعات تستمر لشهور او سنوات ولا يتم مجرد البدء فيها رغم تخصيص الاراضى اللازمه.
-غير مستبعد انه قد تم تخصيص اموال من الميزانيه العامه لتلك المشروعات التى لم تنفذ.
-كل ذلك بسبب عدم وجود رقابه ملزمه من برلمان منتخب فعليا

المصادر
قرار رقم 116 لسنه 2016 منشور بالجريده الرسميه
قرار رقم 572 لسنه 2016 منشور بالجريده الرسميه
قرار رقم 612لسنه 2013 منشور بالجريده الرسميه



الجمعة، 23 ديسمبر 2016

فضيحه السيسي وقرار ضد الاستيطان الصهيوني

فضيحه السيسي وقرار ضد الاستيطان الصهيوني

فضيحه دوليه جديده لسياسه السيسي
الرجاء القراءه للنهايه وكل شيء موجود بالادله
مجلس الامن يصدر قرار 2334 يطالب بوقف الاستيطان الصهيوني فى الضفه الغربيه
-اداره أوباما بعت للسيسي  انه يتقدم بمشروع القرار وهو مش هيمانع فى مجلس الامن
(كان حاطط في برنامجه مكافحه الاستيطان وهو عايز يعمل اى حاجه فيه قبل رحيله من الرئاسه في يناير)
-مندوب نظام السيسي فى مجلس الامن  اتقدم فعلا بالمشروع وكان المفروض مناقشته 22/12
وهو معتقد ان الامر عادي
-حصل رفض علني ورهيب جدا من الصهاينه والرئيس الامريكي المنتخب ترامب
وضغطوا على السيسي وطالبوه بسحب مشروع القرار
وفعلا سحبوا مشروع القرار
-عضو بالكونجرس الامريكي ورئيس لجنه من مهامها تمويل الامم المتحده هدد بوقف التمويل او تخفيضه بشده
نيتنياهو طالب اوباما باستخدام حق الفيتو
-4 دول في مجلس الامن (ماليزيا والسنغال وفنزويلا ونيوزلاندا) انذروا مصر بانهم هيصروا على مناقشه المشروع حتى بعد سحب مصر
-بالفعل عملوا مشروع قرار لوقف الاستيطان الصهيوني وناقشوه فى مجلس الامن 23/12
-القرار طلع بموافقه 14 دوله وامتناع امريكا عن التصويت
ومندوب السيسي وافق على القرار عشان ميزعلش اوباما
ملحوظات
-الكيان الصهيوني بيقول ان الرئيس الامريكي ووزير خارجيته هم اللى وراء القرار رغم ان مصر هى اللى متقدمه بالقرار وحتى عند التصويت امريكا نفسها امتنعت ولم تصوت
-دي اعتبرها فضيحه انهم يقولوا على مصر انهم مجرد لعبه في ايد امريكا
-اتضح هنا ان قرار السيسي ملوش دعوه خالص بموضوع الاستيطان سواء بتقديم مشروع القرار او سحبه او الموافقه عليه
-القرار في النهايه سينضم لقائمه قرارات لمجلس الامن لم تنفذ لكن هيكون فيه مجرد تحرك مصري او عربي في اتجاه التنفيذ
-ماليزيا والسنغال وفنزويلا ونيوزلاندا وقفوا ضد رغبه ترامب والصهاينه عشان قرار ضد في حين ان السيسي كان مجرد منفذ اوامر
-مش عايز حد يكرر كلام ملوش اساس عن ان الصهاينه وامريكا بيحاربوا مصر عشان السيسي
المصادر
مجلس الأمن يعتمد قرارا يطالب بالوقف الفوري للاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة
مجلس الأمن يطالب بوقف بناء المستوطنات بعد امتناع أمريكا عن التصويت
شومر: على أمريكا استخدام الفيتو ضد مشروع قرار الاستيطان الصهيوني
مجلس الأمن يصوت الجمعة على مشروع قرار لوقف بناء المستوطنات
مسؤول صهيوني: أوباما وكيري وراء تصويت "مشين" بمجلس الأمن حول الاستيطان
سناتور أمريكي يهدد بتقييد المساعدة للأمم المتحدة بسبب تصويت خاص بالصهاينه
4 دول أعضاء بمجلس الأمن تنذر مصر بشأن مشروع قرار الاستيطان الصهيوني
الولايات المتحدة: استمرار البناء الاستيطاني يقوض أمن الصهاينه
في الاعلام المصري
بعد اتصال السيسي وترامب.. مصدر بمجلس الأمن: إدارة أوباما ترغب في موقف انتقامي
مصدر لـ«أ.ش.أ»:تأجيل مصر لطلب التصويت على «إدانة الاستيطان» يعكس «رؤية عميقة»
الخبر من يديعوت احرنوت الصهيونيه
http://www.ynetnews.com/articles/0,7340,L-4897550,00.html

Delete this element to display blogger navbar